لماذا قد تختار أن يكون تصميم مطبخك من الخشمونيوم؟

يحتل موضوع اختيار المواد التي سيتم استخدامها بشكل أساسي في تصميم المطبخ أهمية كبيرة بالنسبة لمالكه، ولذلك تجده يقوم بفحص العديد من خيارات الخامات والمواد المتوفرة في السوق؛ للنظر في مزايا وعيوب كل منها، وبالتالي التمكن من تحديد الخيار الملائم واتخاذ القرار النهائي دون تردد أو قلق حول النتائج أو التوابع المتوقعة، وخلال بحثه هذا سيجد بكل تأكيد من ينصحه باختيار الخشب، ويقوم آخر بتقديم نصيحة باستخدام الألومنيوم، ومما يمكن قوله إن لكلا الخيارين مزايا تشجّع على اختياره، ولكن العيوب قد تمنع من ذلك، ولهذا فقد ظهرت الحاجة لاستحداث نوع جديد من المطابخ هو مطابخ الخشمونيوم، والتي كما يشير اسمها فإنها تجمع ما بين الخشب والألومنيوم في تصميمها؛ للاستفادة من كافة المزايا الممكنة وتقليل الضرر من العيوب لأقل حد ممكن.

 

تعتبر مطابخ الخشمونيوم مميزة بحق، فهي بشكل عام تمتلك تصميماً فريداً يجمع ما بين الحداثة والكلاسيكية الأنيقة، وهو الأمر الذي يساعد من جهة على تسهيل عمليات اختيار الأثاث وعناصر التزيين والديكور من متجر أدوات مطبخ دون تقييد، ومن جهة أخرى هنالك مجال لاختيار اللون المرغوب والتصميم المفضل دون قلق من صعوبة تطويع الخامات أو تشكيلها، أما من الناحية العملية فإنه وبفضل الجمع ما بين الخامتين في تصميم هذه المطابخ، فإنه يمكن التغلب على عيوب أحدهما وتغييبها بالاستعانة بمزايا الأخرى، وذلك ما يمكن توضيحه على النحو التالي:

  • تتصف المطابخ الخشبية بصعوبة تنظيفها وتقييد أساليب التنظيف التي يمكن استخدامه، ولكن في حال مطابخ الخشمونيوم فقد تم التغلب على هذه العيوب بفضل استخدام الألومنيوم سهل التنظيف حتى باستخدام الماء والصابون فقط.
  • من المعروف أن المطابخ الخشبية تمتص الرطوبة الموجودة في المطبخ، وقد تتشكل فيها بيئة مناسبة لنمو الحشرات والفطريات والبكتيريا، وهذا الأمر تم التغلب عليه كذلك في مطابخ الخشمونيوم.
  • عند النظر في المعارض التي توفر مطابخ للبيع، يُلاحظ بأن مطابخ الألومنيوم مقيدة من حيث الأشكال والتصاميم التي يمكن تطبيقها مقارنة بالمطابخ الخشبية ذات الأشكال والتصاميم المختلفة؛ ويعود ذلك نظراً لوجود الحواف المسننة للألومنيوم وصعوبة تطويع هذه المادة، ولكن في مطابخ الخشمونيوم اختفت هذه المشكلة.
  • على الرغم من متانة مطبخ الألومنيوم وعدم تعرّضه للتشقق أو التفتت نتيجة الرطوبة أو الحشرات، إلا أنه لا يمتلك مظهراً أنيقاً، وهو الأمر الذي تم تجاوزه في مطابخ الخشمونيوم بسهولة.